كيف أختار المستشار المناسب لإعداد دراسة الجدوى؟

عندما تبدأ بمشروعك الخاص فإنك تفكر دائماً في كيفية تطويره وتنميته لتفتح أمامك مجالاً لزيادة الأرباح، والقدرة على الاستمرار، وجلب الزبائن و الانتشار والسيطرة على السوق، وكل هذا لن يتم إلا من خلال التفكير العميق، ودراسة الموضوع من جميع جوانبه وأبعاده ، ولن تكون قادراً على ذلك وحدك فعليك طلب المساعدة والاستشارة منهم يملكون الخبرة والمهارة من أشخاص ومواقع وغيرها.
حيث تعتبر دراسات الجدوى من اهم عامل لبدء مشروعك الخاص لأنها تحدد هل المشروع ناجح؟
ولن يستطيع احد الاجابة على السؤال السابق إلا من قام بدراسته بالشكل الصحيح ليعرف جدواه والفائدة من خلال دراسة السوق والتسويق والمبيعات والامور الادارية والقانونية والفنية والمالية فهذه أمور يجب البحث فيها وهناك ايضا تفاصيل أكثر تعتمد على شمولية وحجم الدراسة ونوع القطاع وطبيعة الفكرة واستراتيجيتها.

ولايمكن القيام بهذا العمل منفرداَ ، تحتاج إلى فريق من المتخصصين المحترفين ،لأن ذلك يترتب عليه جودة دراسة الجدوى ، وعندما تستعين بمستشار فإنك تختصر المال والجهد والوقت وتصل لأهدافك والمستشار هو شخص ذو خبرة متخصص بالمجال الذي تريد الخوض فيه فالمستشار سيوفر على نفسك الكثير من القلق من الفشل وارتكاب الأخطاء .

وعند اختيارك المستشار المناسب عليك الإنتباه لعدة أمور لتتمكن من الحصول على مستشار جيد ، من أهمها :

1- الشفافية في العمل : على رائد الاعمال او صاحب المشروع التعامل مع المستشار الذي يعتمد الشفافية مبدأ ثابتا و أساسيا في عمله و يمكن للعميل معرفة مدى شفافية مستشاره منذ أول لقاء يجمعه به ، بواسطة اطلاعه على كافة المعلومات المتعلقة بنوع الدراسة المناسب لميزانيتك و وامكانيات المشروع وأن يكون واقعياً لا يرسم لك احلام على ورق و يجيب عن جميع استفساراتك دون تردد أو غموض في الإجابة .

2- الالتزام بالمواعيد : من أهم الأشياء التي عليك الانتباه اليها هو التزامه بمواعيده مع عملائِه و هذا ما يدل على مدى مصداقيته في أداء مهنته و يعزز ثقة بأنه سينهي دراسة الجدوى لمشروعك في الوقت المحدد ، لأن إخلاف المواعيد و عدم إحترام الوقت المحدد مع العملاء ، قد يبعث على التخوف من التزامه بباقي المهام المترتبة عليه أثناء القيام بالدراسة المطلوبة مِنه ، فالتاخير والمماطلة تؤدي بك إلى خسارة الوقت والمال دون الحصول على الهدف المطلوب ، وفي هذه الحالة وجب عليه البحث عن مستشار آخر أكثر التزاما و مصداقية .

3- الدقة و سرعة التوجيه : من الأمور التي يجب التركيز عليها كذلك في اختيار المستشار الجيد ، هي دقة توجيه في العمل ودراسة الجدوى بكل تفاصيلها والتدقيق في عامل من عوامل نجاح المشروع ووضع نسب واقعية للنجاح والخسارة .

4- الكفاءة المهنية : يتضح هذا المعيار من خبرة المستشار و إلمامه بجميع جوانب دراسة الجدوى بشكل احترافي ،فأغلب المشاريع لم تستطع تحقيق النجاح المطلوب ، وذلك لم يكن مرتبطاً بضعف إدارة المشروع أو نقص العمالة، ، ولكن المشكلة كانت تكمن في مرحلة التخطيط والدراسة التي تسبق مرحلة التنفيذ و أن هناك عوامل حقيقية لم تتم دراستها قبل بدء المشروع ، والمستشار الجيد يملك الإستراتيجية التقليدية والمبتكرة وكل الوسائل الممكنة في دراسة الجدوى بطريقة ناجحة ،فلا يمكنك اختيار أي شخص لابد ان يكون ذو خبرة وكفاءة عالية وذكي ومبدع أيضا حتى تضمن دراسة جدوي ناجحة ،و لا ننسى أهم عامل وهو أن يكون المستشار يعمل بجهة رسمية و معتمده من وزارة التجارة لمزاولة نشاط الاستشارات الاقتصادية و الإدارية .

كل ما تحتاجة هو الإطلاع على السيرة الذاتية والمهنية للمستشار المراد التعامل معه و التعرف على أهم إنجازاته ، و هذا ليس صعبا كذلك حيث يمكن لصاحب المشروع أن يحصل عليه من خلال المواقع الإلكترونية والبحوث على الانترنت وأدوات التواصل الاجتماعي .

وهناك بعض الأخطاء التي قد تقع بها عند اختيار مستشارك، والتي منها:
1. عدم التفريق بين المستشار المتخصص في دراسة الجدوى والمشروع والمستشار المالي العام .
2. عدم الوضوح في توظيف أو اختيار المستشار، هل يكون ممن يحملون الرؤية المهنية والعلمية المتميزة التي ستفيد العمل أم تتم مجاملة صديق أو قريب أو زميل بوضعه مستشار .
3. عدم تحديد عمل والمهام المطلوبة من المستشار إذا كانت دراسة الجدوى وغيرها والخلط في الأمور .
4. عدم الفصل بين التنفيذي والاستشاري، حيث يفترض أن لا توكل المهام التنفيذية للمستشار، لأن ذلك يلغي في كثير من الأحيان، حيادية المستشار ونزاهته في تقديم المشورة الصحيحة المخلصة.

شركة شقير تقدم لكم خيرة المستشارين المتخصصين بإعداد دراسات الجدوى الاحترافية ،و للتواصل وتحديد موعد نرجو زيارة موقعنا www.shukair.net

القائمة