كيف تنتقل من الوظيفة الى العمل الحر؟

كيف تنتقل من الوظيفة الى العمل الحر؟

محمد و ليلى الاثنين موظفين بالقطاع الحكومي ولكن للأسف أنهم غير مرتاحين بالعمل منذ أكثر من 10 سنوات بسبب سوء التقدير و سوء بيئة العمل والإحباطات التي يعانونها من قبل مدرائهم وزملائهم ، ويريدون ترك هذه الوظيفه و لتحقيق حلمهم من خلال انشاء مشروع خاص ليستثمروا مهاراتهم و امكانياتهم و علمهم ،و لكن العقبة هي المخاوف و المخاطر من فشل المشروع خاصة وان عندهم التزامات مالية و اسرية لا يقدرون ترك الوظيفة و الانتقال للعمل الحر والحصول على الاستقلالية بمشروع تجاري ،فما هو الحل ؟

هناك بدل الحل مجموعة حلول و لكن كل انسان يختلف طريقة اختياره للحل الأنسب اعتمادا على معايير كثيرة جدا ،و من هذه الحلول التالي :

  • الإنتظار : حتى يتم فصلك من العمل و بدء مشروعك الخاص و لكن ذلك قد يتطلب وقت طويل جدا ربما و قد تصل الى مرحلة التقاعد و بالتالي فوات فرص كثيرة عليك و بقائك متحسرا على ما فاتك و ضياع مهاراتك بلا جدوى .
  • الدمج : ان تبقى بوظيفتك تعمل 8 ساعات وبنفس الآن تخصص وقت ثاني 8 ساعات اقل للعمل الحر ،ولكن ذلك للأسف سيكون على حساب صحتك واسرتك و أمور كثيرة جدا ،قد تصل الى مرحلة التعب الشديد و الانسحاب كما في حالات كثيرة رأيتها .
  • التدرج : بامكانك تأسيس العمل الخاص بنطاق صغير و العمل بنفس الآن بالوظيفة ( بدوام جزئي ) و بالتعاون مع مساعد لك يعاونك لاتمام الأعمال التي ليس لديك الوقت لاتمامها .
  • بيع الفكرة : عليك ان تخطط و تدرس الموضوع جيدا وتعد لكل تفاصيل بدراسة جدوى و لكن الأهم هو ان تكون فكرة مميزة وتبيع الفكرة مع الدراسة و النموذج للمنتج او الخدمه او الحقوق الفكرية او الوكالة .
  • الاستقالة : بعد ان تكون قد خططت جيدا و عملت دراسة جدوى و استعديت للمرحلة التي تؤمن لك أجر من أول يوم تأسيس للمشروع حتى نقطة التعادل ( المصاريف تساوي العائدات ) وتكون حاسب حساب جميع المخاطر و مستعد لها ،و بنفس الآن تستحق بدل دعم عمالة من الحكومة ( كمصدر دخل ثاني اذا كنت مواطن)
  • التفرغ : والمقصود هو تقديم خطاب تفرغ لجهة عملك للتفرغ لعملك الخاص لمدة 3 سنوات مثلا على ان يستمر أجرك الأساسي بشكل مستمر الى حين رجوعك لعملك الحكومي ،طبعا لازم نكون مستعدين باعداد الخطة و المخاطر و يكون لنا أيضا اجر من المشروع الذي سنؤسسة من تاريخ التأسيس .
  • الشراكة : ممكن أن تدخل هذا المشروع الخاص انت بفكرتك و دراستك و على أن يكون هناك طرف ثاني شريك يدير المشروع عنك و تساعده في بعض اوقاتك .
  • و هناك أكثر من 10 حلول أخرى كلها تعتمد على الحاله التي انت عليها و استعدادك و امكانياتك وتفاصيل كثيرة تحتاج الى الشرح ،و لكن ما سبق هي ابرز الحلول .

الآن محمد و ليلى لديهم عملهم الخاص و حققوا النجاح في اقل من سنتين بفضل من الله ويحققون عائدات اكثر بكثير من الأجور التي كانوا يحصلون عليها من الوظيفة ،و انت أيضا تستطيع تحقيق النجاح مثلهم .

الآن بالنسبة الى مسألة الخوف و المخاطر من الخسارة للمشروع الذي ستقدم عليه كعمل حر مستقل عن ظيفتك، من وجهة نظري هذا خوف طبيعي وإيجابي وله فوائد عديدة أهمها انه يجعلك حذر و دقيق ويجعلك منتبها لأمور كثيرة قد لا تخطر على بالك ،و لكن عندما ينتقل هذا الخوف الى مرحلة التردد و الانسحاب فهو عائق سلبي وله حلول كثيرة يطول شرحها.

سبب خوفك الرئيسي هو الجهل ، فانت ترى الفشل أمامك لأنك لا تعلم كيف ستتحكم به و كيف ستقود الموضوع خاصة ان ليس لديك التجربة في ذلك ،و الأخطر من ذلك ما تسمعه و تراه من أصدقاء و شركات فشلت رغم خبراتها ،و قد ينصحونك المقربين ان لا تخوض التجربة واغلبهم طبعا موظفين و او ليس لديهم تجربه او من المحبطين او الحاسدين و المستغلين.

طيب … اذا حولنا المجهول الى معلوم و اتضحت الرؤية و كيف ستبدء عملك الخاص ،اذا عرفت كل المخاطر المحتملة و اسوء السيناريوهات التي ممكن ان تحصل بل وتضع لها الحلول الجذرية من البداية لحلها ، اذا درست المشروع ضمن دراسة جدوى و خطة عمل لتعرف كيف ستتميز بفكرتك عن منافسيك ،و ما هو وضع السوق و كيف ستسوق بالضبط ،و كيف ستدير الفريق العمل و الأمور الفنية ،و لديك دراسه واضحه بالنواحي المالية و المبيعات و الأرباح التي ستحققها و رأس المال … لو اتضحت لك كل هذه التفاصيل ستنتقل من مرحله الظلام الى النور و تحقق مشروعك الخاص و حلم حياتك للانتقال من الوظيفة الى العمل الحر و تستقل بنفسك .

 

عليك أن تؤمن تماما أنك قادر على مواجهة أي تحد يقف بطريقك لتحقق هدفك … هذا هو السر الذي يجعلك مطمئن و مرتاح البال عندما تخوض هذا التحدي ، انت قادر كما غيرك الكثير من البشر استطاعوا ،و انت لديك كل الإمكانيات لذلك .

 

والأهم من ذلك كله .. اريدك أن تفهم أمرا مهم … بقائك بوظيفة أنت لا تحبها لسنوات طويلة هي أكبر خسارة ممكن تضيعها بحياتك وحياته من تحبهم ، بالمقابل اذا عملت بمجال انت تحبه و تحقق انجاز حقيقي وتحقق ذاتك بعملك المستقل فستعيش بسعادة وراحة طوال عمرك … بالنهاية القرار قرارك انت ، كيف ستعيش حياتك القادمة !

كل ذلك يتطلب منك فقط ان تستعين بشخص تستشيره من أهل الاختصاص و يوجهك للطريق الصحيح الذي اتبعه الناجحون لتسير عليه بطريقتك المميزة و تصل الى ما وصلوا اليه و اكثر بإذن الله ،و الأهم من ذلك كله ان تضع خطة العمل و دراسة الجدوى المحترفة وتطبقها بالشكل الصحيح لتحصل على النتائج الصح بعد التوكل على الله .

في شركة شقير للاستشارات نقدم لكم خدمات الدراسات و الخطط للمشاريع الصغيرة و المتوسطة و الكبيرة أيضا وأيضا الإستشارات لكل من الشركات و الأفراد من نواحي عديدة وتخصصية للإطلاع أكثر على خدماتنا ارجو زيارة الموقع :

WWW.SHUKAIR.NET

تمنياتي لكم بالتوفيق و النجاح

م. عصام شقير

 

 

 

القائمة